17976780_1185498274892713_1467542843_o

إحياء مهرجان عائدون الثاني للتضامن مع الأسرى

17-4-2017 نظمت جمعية الرواد للثقافة والفنون اليوم الاثنين على مسرح المركز الروسي للعلوم و الثقافة في مدينة بيت لحم  مهرجانا تضامنيا مع الأسرى في سجون الاحتلال الإسرائيلي، بمناسبة يوم الأسير الفلسطيني وبالتزامن مع قرار الحركة الأسيرة بخوض إضراب الكرامة والحرية في هذا اليوم ، وذلك بحضور ممثلي القوى الوطنية وعدد كبير من الأسرى المحررين و حشد من أهالي الأسرى والشهداء في محافظة بيت لحم  .

في البداية رحب مدير عام جمعية الرواد الدكتور عبد الفتاح ابو سرور بالحضور، وقال أن هذا المهرجان يأتي وفاءا للأسرى داخل السجون الاسرائيلية في ظل ما يتعرضون له من قمع وتعذيب وحرمانهم من زيارة أهاليهم و تزامنا مع يوم الاسير والذي أعلن فيه الأسرى إضرابهم عن الطعام ، مؤكدا على ضرورة مناصرة الأسرى  وخاصة أن حياة الاسرى صعبة جدا وتخلوا من الظروف الانسانية لذلك يجب الوقوف معهم ودعمهم في اضرابهم من أجل تحقيق أبسط الحقوق الانسانية والتي تتمثل بكرامتهم الى ان تلبى جميع مطالبهم .

بدورها قالت رئيسة الهيئة الإدارية لجمعية الرواد أزهار أبو سرور أننا في هذا العام نحيّي  يوم الأسير الفلسطيني في ظل معارك البطولة التي يخوضها أسرانا البواسل في سجون ومعتقلات الاحتلال الإسرائيلي البغيض بأمعائهم الخاوية وجوعهم النبيل كتعبيرٍ واضح عن رفض الحركة الأسيرة لإرهاب الاحتلال وسياساته العقابية والمنافية لحقوق الإنسان ولكافة الاتفاقيات والمواثيق الدولية . ان يوم الأسير الفلسطيني محطة نضالية متجددة عنوانها التأكيد على أن قضية الأسرى ستظل دوماً في مقدمة المهام الوطنية لشعبنا حتى تحرير جميع الأسرى والمعتقلين من باستيلات ومعتقلات الاحتلال الإسرائيلي دون تمييز ، وأن شعبنا ومناضلوه الأحرار أوفياء لما ضحى من أجله المعتقلون والأسرى والشهداء الأسرى المحتجزون في مقابر الأرقام وثلاجات الموتى في سجون الاحتلال ، وسيبقى يوم الأسير يمثل بالنسبة للفلسطينيين في كافة أماكن تواجدهم رمزاً للنضال من أجل حرية الأسرى والمعتقلين في سجون الاحتلال الإسرائيلي ، وهو مناسبة وطنية متجددة لشحذ الهمم ولتوحيد كل الجهود والطاقات لدعم صمود أسرانا البواسل وأسيراتنا الماجدات في مواجهة السجّان وسطوة الجلاد الإسرائيلي العنصري الموغل في إرهابه ووحشيته .

وقال الناطق بإسم هيئة شؤون الأسرى والمحريين حسن عبد ربه  أن هذا اليوم مفصلي في تاريخ الحركة الاسيرة، حيث أن الأسرى لهم شرف أنهم من أشعلوا هذه المعركة النضالية التي ستؤدي الى وحدة أداء الحركة الوطنية على الأرض، وأن الشعب الفلسطيني هو الوحيد الصائن لقضية الأسرى، معاهداً الأٍسرى بالوفاء لعذاباتهم داخل السجون، مضيفاً إن حرية الأسرى هي هاجسنا الدائم، ولن نسمح لقضيتهم أن تكون مهمشة أو خاضعة للابتزاز الإسرائيلي لأنها قضية كل عائلة وبيت فلسطيني، وطالب في نهاية كلمته بمزيداً من الرعاية للأسرى وذويهم وتقديم كل الدعم و المساندة لهم والوقوف إلى جانبهم في هذه المعركة المصيرية .

من جهته قال محمد عليان “والد الشهيد بهاء” في كلمة ذوي الشهداء المحتجزة جثامينهم أن احتجاز جثامين الشهداء مخالفة صارخة لكل القيم والأعراف والمواثيق الاتفاقيات الدولية وإمعانا من الاحتلال في تنفيذ العقوبات الجماعية التي لم تحقق له أي فائدة وأكد  على حقهم في مواصلة الكفاح من أجل دفن ابنائهم وفق المعايير الانسانية.

وفي ختام المهرجان قامت جمعية الرواد بتكريم الأسرى المحررين والأسرى الاطفال وذويهم في محافظة بيت لحم . وتخلل المهرجان فقرات فنية ووطنية قدمتها الفنانة الشابة وعد العزة  وفرقة الرواد للدبكة الشعبية .

17976068_1185497668226107_1840409871_o 17976359_1185497694892771_1652423922_o 17976533_1185498071559400_950069920_o 17976780_1185498274892713_1467542843_o 18009690_1185497558226118_2064686697_n 18012908_1185497934892747_611181798_o 18015703_1185497738226100_2066668293_o 18034787_1185498024892738_1256104727_n