IMG_2016

اختتام معرض حريتي للصور الفوتوغرافية

21-4-2017 اختتمت جمعية الرواد للثقافة والفنون اليوم فعاليات معرض ” حريتي ” للصور الفوتوغرافية والذي أقيم في قاعة المركز الروسي للعلوم والثقافة وكان ضمن مهرجان عائدون الثاني الذي نظم نصرة لاضراب الاسرى في سجون الاحتلال ضمن معركة الامعاء الخاوية “كرامة ” .

وزار المعرض عدد من المواطنين من معظم البلدات والقرى في المحافظة والعديد من المؤسسات، والذين أبدوا إعجابهم بالمعرض، خاصة وأنه حمل عنوان ” حريتي ” تعبيرا عن التضامن مع الاسرى الفلسطينيين في سجون الاحتلال ، حيث حمل المعرض العديد من الرسائل من خلال صور التقطتها عدسات مصورين شباب صغار كانوا ضمن المشاركين في دورات التصوير الفوتوغرافي التي نظمتها جمعية الرواد مؤخرا .

واتسم المعرض بعرضه للصور التي تطرح قضايا إنسانية معبرة إضافة إلى انها تبرز التراث الفلسطيني والحياة اليومية للشباب الفلسطينيين داخل المخيم ، والهدف من ذلك كما يقول المصور مراد ابو سرور منسق وحدة صور من أجل الحياة في جمعية الرواد أن الحياة والعنفوان موجود بداخل كل الشباب ومحاولة إخراج هذه الطاقات الإيجابية من خلال معرض للصور يحمل دلالات كثيرة على ان الفن الفلسطيني يستطيع أن يحقق اهدافه ويوصل صوته لكل العالم حتى من وراء عدسات الكاميرا .

وأكد مدير عام جمعية الرواد الدكتور عبد الفتاح ابو سرور على أهمية تنظيم هذه المعارض لإيصال رسائل للعالم عن حجم المعاناة جراء العنف الذي يمارسه الاحتلال على الشعب الفلسطيني ، واعتبر المعرض جزء من الأنشطة والفعاليات التي تعبر عن صمود الشعب الفلسطيني في وجه العدوان مهما كانت التحديات والأزمات وحجم المعاناة ، مبينا أن المعرض يعبر عن روح الشباب وأملهم في الحياة وبحثهم عن الحرية ونصرة لقضية عادلة وهي إضراب الاسرى الفلسطينيين في سجون الاحتلال ، وضرورة الوقوف مع مطالبهم حتى ينالوا الحرية .

الجدير بالذكر ان المعرض استمر لمدة اربعة ايام وشارك فيه أكثر من عشرة مصورين فوتوغرافيين من فئة الشباب.

IMG_0220 IMG_0758 IMG_0759 IMG_0761 IMG_2010 IMG_2015 IMG_2016 IMG_9454 IMG_9872