إطلاق فعاليات الرواد بمناسبة 20 عاما على تأسيسها

8-3-2018 اطلقت جمعية الرواد للثقافة والفنون في مخيم عايدة فعالياتها السنوية إحتفالا بمرور 20 عام على تأسيسها وذلك في حفل حضره أعضاء الهيئة الإدارية والعامة وإدارة جمعية الرواد وطواقم موظفيها ومتطوعيها وجمع من اهالي مخيم عايدة .

أفتتح الحفل بكلمة ترحيبيه لرئيسة الهيئة الإدارية ازهار أبو سرور والتي أثنت في بداية حديثها في يوم المراة على دور المراة الفلسطينية في المجتمع ونجاحها في مواصلة عطائها في شتى مجالات العمل الوطني سواء في المؤسسات أو في التعليم او حتى في المنزل ، ووجهت شكرها للنساء الفاعلات في برنامج المراة في جمعية الرواد والتي سجلت حضورا مؤثرا وهاما في عطاء جمعية الرواد خلال عشرون عاما من العطاء .

من جهته قال مدير عام ومؤسس جمعية الرواد الدكتور عبد الفتاح ابو سرور أنه منذ عودته لفلسطين قبل 24 عاما وبدأ هو وزملائه العمل من خلال نادي الشباب على تشكيل فرقة للمسرح  ورغم الصعوبات والتحديات التي واجهتهم حينها بسبب اقتحامات الاحتلال للمخيم حينها خرجت فكرة تأسيس جميعة الرواد والتي كانت بدايتها في منزل عائلته الصغير وسط مخيم عايدة والتي بدأت عملها في مجال التدريب المسرحي إيمانا بان المسرح يستطيع ان يصنع تغييرا في المجتمع ، فيما قدمت جمعية الرواد  خلال سنوات عطائها العديد من الخدمات لأهالي المخيم فكانت عيادة طبية خلال فترة الانتفاضة الثانية ومركز تعليميا مساندا اثناء اضرابات مدارس وكالة الغوث ،وما زالت تحمل جمعية الرواد على عاتقها العديد من المسؤوليات المجتمعية والوطنية .

وأكد الدكتور عبد الفتاح ابو سرور ان إطلاق فعاليات الرواد خلال في يوم المراة والتي ستسمر طوال شهر أذار تؤكد على اهتمام المؤسسة بدور المراة الريادي فالمراة الفلسطينية ليست نصف المجتمع بل المجتمع كله .

وخلال حفل اطلاق الفعاليات تم عرض فيلم قصير يشرح تفاصيل انجاز مشروع مركز الرواد للتدريب والذي سيتم افتتاحه خلال الفعاليات ، وشمل الحفل لوحات فنية للدبكة الشعبية وعزفا موسيقيا لفرقة الرواد الفنية .