إطلاق فعاليات مخيم عائدون الثالث الصيفي

23-6-2018 اطلقت جمعية الرواد للثقافة والفنون اليوم السبت فعاليات مخيمها الصيفي السنوي الثالث تحت شعار”عائدون” ، وذلك بمشاركة أكثر من 100 طفل من أطفال مخيم عايدة والمناطق المجاورة في محافظة بيت لحم وبحضور مجموعة من المشرفين والمتطوعين .

ويأتي هذا المخيم الصيفي في عدة زوايا هامة ستكون حافلة بالمسابقات الرياضية والثقافية والرحلات والعديد من الورشات الهامة في المهارات الحياتية والفنون ونشاطات متعددة سيكون لها مردود ايجابي على المشاركين في المستقبل في حين تتراوح اعمار المشاركين بين ( 8– 16 عاما ) من كلا الجنسين .

وقد تم تقسيم المشاركين لخمسة مجموعات سميت بأسماء المدن الفلسطينية المحتله لابقاء اسماء هذه المدن خالدا في ذاكرة الاطفال لتذكيرهم بالعودة إلى الديار

. وبدأت فعاليات المخيم وسط صيحات المجموعات وأنشطة كسر الحواجز والتعارف بين المشاركين ضمن تفاعل كبير من قبل المشاركين وقد تم وضع برنامج حافل بالانشطة والفعاليات سيستمر حتى نهاية المخيم في الخامس من تموز المقبل.

من جهته قال مدير عام جمعية الرواد الدكتور عبد الفتاح ابو سرور أن هذه النشاطات التي تقدمها جمعية الرواد من خلال المخيم الصيفي تهدف بشكل رئيسي الى تعزيز الهوية الوطنية لدى الاطفال، والترويح عنهم واستغلال أوقات فراغهم بشكل سليم، موضحاً أن المخيمات الصيفية ليس فقط للترفيه وإنما لصقل شخصية الطفل الإبداعية والاجتماعية والوطنية وابراز المواهب المجهولة لدى أطفالنا.معتبرا بان المخيم الصيفي هو رافد مهم ويجب ان يكون حيويا وفعالاً .

هذا واعرب أهالي الاطفال المشاركين عن سعادتهم بنجاح انطلاق الفعاليات التي ستفتح المجال امام الاطفال للمشاركة بجميع النشاطات والتي يتوقع أن يكون لها الاثر الايجابي على الاطفال وخصوصا في ظل الظروف الصعبة التي يعيشها ابناء شعبنا و ايضا لفتح المجال امام الطواقم والمختصين باكتشاف المواهب الابداعية وتنميتها و رعايتها بشكلها الصحيح بعد انتهاء المخيم .

وتتنوع نشاطات المخيم من العاب ، العاب الكترونية ، رسم بالالوان ، ادوات حرفية ، اعمال يدوية ، مطالعة قصص ، ومسرح ودبكة وموسيقى وتصوير فوتوغرافي والعديد من الانشطة والورشات الثقافية والصحية الاخرى .